الرئيسية

تواصل | تدريب | تأثير

إختتام ورش عمل "مناهضة خطاب العنف والكراهية" بمشاركة أكثر من 60 مدون

ختام ورشة عمل مناهضة خطاب العنف والكراهية بمدينة مصراته

 أقيمت بفندق التاج بمدينة مصراته مساء السبت 17-11-2018 ورشة عمل حول “مناهضة خطاب العنف والكراهية” بتنظيم من شبكة المدونين الليبيين وبدعم من مؤسسة فريدريش ايبرت/ليبيا Friedrich Ebert Stiftung Libya ، حيث تطرقت الورشة لتعريف خطاب الكراهية وسبل التعامل معه علاوة على التأكيد التام لضرورة نبذه وعدم إعادة نشر والتفاعل معه.
 المشاركون تفاعلوا مع الورشة بالحوار والنقاش حول كل ما يتعلق بخطاب الكراهية وأسبابه والعمل على نشر خطاب موضوعي ومتزن بعيداً عن كل ما يجعله خطاباً مؤذياً أو مسانداً للكراهية بشكل مباشر أو غير مباشر.
 كما تم كذلك التعريف بفكرة تأسيس شبكة المدونين الليبيين ونشأتها والدعوة للإنضمام لها كونها تهدف لجمع كل المدونين المؤمنين بفكرتها والمتمثلة في أساسها على محاربة خطاب العنف والكراهية المغذي الأساسي للتشتت والفرقة..
 هذه الورشة تأتي ضمن سلسلة ورشات تنظمها الشبكة في مدن : #بنغازي#طرابلس#سبها#مصراته، حيث تعد أولى أنشطة الشبكة ميدانياً.

مشاركوا ورشة عمل "مناهضة خطاب العنف والكراهية" يؤكدون على أهمية تبني خطاب متزن يدعو للسلم

أقامت شبكة المدونين الليبيين وبالتعاون مع مؤسسة فريدريش ايبرت/ليبيا Friedrich Ebert Stiftung Libya ورشة عمل حول “مناهضة خطاب العنف والكراهية” بمركز الدليل الجديد بمدينة سبها صباح السبت 17-11-2018.
وشهدت الورشة التي تهدف لتدريب عدد من المدونين حول خطاب العنف والكراهية ورصده وسبل التعامل معه تفاعلاً لافتاً من المشاركين، وتأكيداً إضافياً على ضرورة مناهضة هذا الخطاب والعمل على إنتهاج خطاب موضوعي يبني ولا يهدم.
كما تم خلال هذه الورشة التعريف بالشبكة ونشأتها وتأسيسها والإشارة إلى أنه جسم يهدف لجمع كل المدونين المؤمنين بضرورة نشر خطاب موضوعي متزن خالٍ من المصطلحات التي تنمي الكراهية بمجتمعنا.
 تجدر الإشارة إلى أن هذه الورشة تأتي ضمن سلسلة ورش عمل تنظمها الشبكة حول “مناهضة خطاب العنف والكراهية” بمدن : بنغازي- مصراته – سبها- طرابلس، وتعد باكورة أنشطة الشبكة الفعلية.